عناصر مسلحة في سوريا تذبح طفل من الوريد الي الوريد لزعمهم انه يقاتل بجانب الجيش النظامي




قامت مجموعات مسلحة ينتمون إلى "حركة نور الدين الزنكي" في سوريا، على ذبح طفل، لم يبلغ الثانية عشرة من عمره، بطريقة وحشية، يندى لها جبين الإنسانية.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع فيديو يظهر عناصر إرهابيين ينتمون إلى حركة نور الدين الزنكي المدعومة بشكل مباشر من تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، وهم يقدمون على ذبح الطفل عبد الله عيسى بالسكين من الوريد إلى الوريد، زعموا أنه كان يقاتل إلى جانب الجيش السوري في حندرات بريف حلب الشمالي، وللعلم فإن الطفل من التبعية الفلسطينية، يسكن في مخيم حندرات للاجئين الفلسطينيين.


يذكر أن حركة نور الدين الزنكي تصنفها أمريكا على أنها "معارضة معتدلة"، في حين أن ممارساتها لا تقل فظاعة وقبحاً عن ممارسات تنظيم "داعش" الإرهابي، ما يشكل دليلاً واضحاً على أن أمريكا تدعم التنظيمات الإرهابية في سوريا.


تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الموقع

NEWS TV المصداقية مبدء و الحقيقة هدف و حرية الشعوب إهتمامنا

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات لموضوع "عناصر مسلحة في سوريا تذبح طفل من الوريد الي الوريد لزعمهم انه يقاتل بجانب الجيش النظامي "


الابتسامات الابتسامات