تفاصيل ترحيل حسام حسن الي سجن طرة

حسام حسن

المصدر جريدة الشروق
أمين الشرطة للنيابة: «مش عارف أروح بلدى.. وإزاى أهلى يشوفونى بعد اللى حصل»

قال مصدر أمنى بوزارة الداخلية، إن أجهزة الأمن أودعت حسام حسن المدير الفنى للنادى المصرى ومساعده حسن مصطفى، ووليد بدر الإدارى بالفريق، داخل سجن مزرعة طرة بالقاهرة، فى تمام الساعة الثالثة والنصف من فجر أمس الأربعاء؛ تنفيذا لقرار النيابة العامة بحبسه وآخرين 4 أيام على خلفية واقعة التعدى على مصور العلاقات العامة والإعلام بمديرية أمن الإسماعيلية.

وأضاف المصدر لـ«الشروق»: إن قرار النقل إلى سجن طرة كان لأسباب أمنية بعد وصول معلومات إلى أجهزة الأمن تؤكد نية أعداد من جماهير النادى المصرى التظاهر لخروج المدرب ومساعديه، مشيرا إلى أن المتهمين كانوا محتجزين داخل معسكر قوات أمن الإسماعيلية عقب قرار النيابة العامة بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وأشار المصدر إلى أن المدير الفنى للنادى المصرى دخل السجن فى حالة ذهول وصدمة، مشيرا إلى أن أجهزة الأمن تعاملت معهم بصورة لائقة طبقا للوائح والقوانين المنظمة لمصلحة السجون، ونفى المصدر ما تداولته بعض وسائل الإعلام بأن النيابة أخلت سبيل حسام حسن مدرب الفريق بعد التصالح مع الشرطى موضحا أن هذا الكلام غير صحيح.

وقال المصدر، إن تحريات مصلحة الأمن العام فرع الإسماعيلية والخاصة بواقعة التعدى على مصور العلاقات العامة والإعلام بمديرية أمن الإسماعيلية من قبل حسام حسن المدير الفنى للنادى المصرى، ومساعده حسن مصطفى وإدارى الفريق وليد بدر، كشفت تعدى المتهمين بالضرب على مصور مديرية أمن الإسماعيلية، وتحطيم الكاميرا الخاصة بجهة عمله.

وقال أحد أقارب حسام حسن ــ رفض ذكر اسمه ــ: «إن الأخير أكد فى أقواله أمام النيابة أن ما حدث ليس ترصدا بشخص المجنى عليه ولا يتعدى كونه «نرفزة ملاعب»، بسبب نتيجة المباراة، موضحا أن لفظا خارجا من المصور أخرج حسن عن شعوره، وأنه بمجرد وصول المتهم إلى سجن طرة، تم إيداعه أحد سجون الاحتياطى بالمصلحة، وأنهم حاولوا زيارته إلا أنه رفض ذلك.

وكان المستشار محمد العوضى رئيس النيابة الكلية بالإسماعيلية، أصدر قرارا، بإشراف المستشار إسلام حمزة المحامى العام الأول لنيابات الإسماعيلية، بحبس حسام حسن المدير الفنى للنادى المصرى، ومساعده حسن مصطفى ووليد بدر إدارى الفريق، 4 أيام على ذمة التحقيقات فى واقعة التعدى على مصور العلاقات العامة والإعلام بمديرية أمن الإسماعيلية.

وقال أمين الشرطة رضا عبدالمجيد أبوزيد، مصور بالعلاقات العامة والإعلام بمديرية أمن الإسماعيلية، فى أقواله أمام النيابة الكلية بالإسماعيلية، فى المحضر رقم 6281 لسنة 2016 جنح ثان الإسماعيلية، إنه فوجئ بالمدير الفنى للنادى المصرى يهجم عليه دون أى سبب، ويجرى خلفه ثم تعدى عليه بالضرب فى وجهه وسحله فى أرض الملعب أمام آلاف المشاهدين سواء الموجودون بالاستاد، أو المشاهدون للقنوات الفضائية التى نقلت المباراة.

وأضاف المصور فى أقواله إنه فوجئ بالمدير الفنى للنادى المصرى بخطف الكاميرا الخاصة بجهة عمله ويحطمها بعد التعدى عليه بالضرب، ووجه المجنى عليه الاتهام إلى حسام حسن بضربه وسحله فى الملعب وإتلاف الكاميرا الخاصة بجهة عمله، كما اتهم مساعده حسن مصطفى بالاستيلاء على كارت الميمورى الخاص بالكاميرا.

وقال أمين الشرطة للنيابة: «أنا مش عارف أروح بلدى، وإزاى أهلى وأسرتى وأهل بلدى يشوفونى بعد اللى حصلى».

وناظرت النيابة العامة العامة الكاميرا المحرزة بالمحضر الخاصة بجهة عمل المصور وإثبات ما بها من تلفيات فى المحضر.

كما اطلعت النيابة العامة على التقرير الطبى رقم 626 المؤرخ بتاريخ 8 /7/ 2016، والخاص بتوقيع الكشف الطبى على المصاب رضا عبدالمجيد أبو زيد، 40 سنة، أمين شرطة بمديرية أمن الإسماعيلية ومقيم بالسنطة محافظة الغربية، وأثبتت النيابة فى تحقيقاتها وصف الإصابات المثبتة بالتقرير الطبى للمجنى عليه.
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الموقع

NEWS TV المصداقية مبدء و الحقيقة هدف و حرية الشعوب إهتمامنا

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات لموضوع "تفاصيل ترحيل حسام حسن الي سجن طرة "


الابتسامات الابتسامات