فضيحة فساد : حوار الشباب الذي دعي إليه السيسي وزارة الشباب تستقطب الفرد بـ30جنية من الشوارع في اليوم وتجميع الناس بمكبرات الصوت

احدي صور التقديم بمنتدي الشباب في أحدي مراكز إلمنيا
كتبت : سومة احمد
قال الرئيس عبدالفتاح السيسي أن هذا العام هو عام الشباب وكلف وزير الشباب والرياضة وقتها بعمل حوار وطني شامل للشباب تكون نهايته بحوار يجمع الشباب مع الرئيس .

فضيحة وزارة الشباب 

في فضيحة جديدة من وزارة الشباب التي تثبت كل يوم عدم قدرتها علي إستقطاب الشباب وتدار بنفس الفكر العقيم التي كانت تدار به أيام نظام الحزب الوطني البائد ، وبعد تكليف السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي وزارة الشباب بعمل حوار وطني للشباب وإستطلاع أرائه في مستقبل مصر وجدو أنفسم في ورطه ولابد من الخروج منها بأي سبيل و أي مخرج فما كان بهم إلا فكرة إستقطاب أي أشخاص من الشوارع وتحفيزهم بالمقابل المادي للحضور وفي نهاية كل جلسة يتم تستيف الأوراق بأي مقترحات .

في إلمنيا :

في محافظة إلمنيا توصلنا الي الشاب إيهاب السيد صالح أحد المتدربين الذين تم إختيارهم لإدارة ورش العمل مع الشباب وعمل الحوار الوطني المزعم وقال في البداية تم إختياري كأحد الشباب الذين سيقومون بإدارة الحوار الوطني للشباب في محافظة إلمنيا  ومناقشة معهم مستقبل مصر والخروج بورقة عمل كامله فيما يفكر فيه شباب المحافظة وعند التجهيز فوجئت بمراكز الشباب خاليه من الشباب وعدم قدرتهم علي إستقطاب حتي 10 شباب للحوار معهم فكانت الفكرة من وكيلة وزارة الشباب والرياضة  بالمحافظة  وقتها الاستاذة مريم أسعد بتحفيز الشباب بالوجبات ومصروف جيب للحضور وتم بالفعل مخاطبة مديرين إدارات الشباب والرياضة بذلك وبالفعل تم تحفيز الموظفين و أبنائهم للحضور ولم نستطيع بحضور العدد الكافي فكان الحل هي إستعمال الجوامع ومكبرات الصوت بالحضور والفرد سيتقاضي 30 جنية ووجبة غداء في اليوم وقتها حضر مئات الشباب و الشيوخ والنساء في جميع المراكز لأخذ بعض الصور وإرسلها بنجاح الحوار وتستيف الأوراق ببعض المقترحات التي هي من وحي الخيال لنا كمجموعه مسؤوله .

وعن سبب إستمرارك في هذة المسرحية ؟

قال الشاب السيد صالح بالفعل أستمريت في هذة المسرحية افترة ولكن لم أكن متوقع خطورتها إلا في الأيام الأخيرة وقتها شعرت بإستغلال الفقراء والمحتاجين بخلاف إنني بالفعل شريك في إهدار المال العام وجزء من الفساد السياسي في مصر ووقتها قررت الأنسحاب فورا وعدم تكملة المسرحية الهذيلة و أعتذر لكل الشباب وبالفعل نادم .

في الشرقية الفرد بـ30 جنية فقط ومشاكل وصلت للضرب علي كتابة الأسماء 

وفي الشرقية وأثناء مقابلة أحد المسؤولين عن قيادة ورش العمل المكلف من وزارة الشباب والذي رفض ذكر أسمه قال ( إحنا بقالنا سنين كده والكل بياكل عيش ) هذة كانت بداية حوارة وعن منتدي الحوار الوطني قال تم تجميعنا وترشيحنا من قبل مسؤول البرلمان والتعليم المدني ومسؤول إعداد القادة بالشرقية وأثناء طرح طريقة العمل التي ستتم في المحافظة مع وكيل وزارة الشباب الألفي بتجميع 200 شاب من كل إدارة بالمركز وعند مخاطبتهم لأكثر من مره لم يستطيعو تجميع حتي 20 فرد من كل مركز مع العلم أن معظم الأسماء تكون من الموظفين وأبنائهم وهي الأسماء التي يتم وضعها في كل مره ولكن هذة المره كان العدد كبير وإستحالة تنفيذة وكانت الفكره التي تم إرسالها لنا من رئيسة البرلمان والتعليم المدني بالوزارة هي عمل دعاية في الإدارات التابعة لنا وتحفيز الشباب بفكرة الفرد بـ 30 جنية في اليوم لمدة ثلاث أيام للحضور وبالفعل تم تنفيذ الفكرة في أول إدارة تم عمل ورش العمل بها بمنيا القمح وتوزيع 90 جنية للفرد في الثلاث أيام حضور ورشة العمل ولكن معظم الموجدين لا يكنو بالشباب بصلة فمعظمهم موظفين وأبنائهم وغلابه وشباب أتي من أجل المال .

منبا القمح بالشرقية 


وعن إستمرار الفكرة في باقي الإدارات ؟

قال ضاحكا طبعا أستمرت الفكرة وكانت طرق الدعاية هي التوكتك وعليه مكرفون بحضور ندوه اليوم ب30 جنيه للفرد وشهدت معظم المراكز حاله من الشد والجذب علي كتابة الأسماء لأن المحافظة كانت تجبر ملئ 200 إستمارة فقط في كل إدارة تعليمية والمشاكل وصلت الي الضرب والتسابق علي من يكتب أسمه أولا .
العاملين وأبنائهم بالشرقية 


أخيرا

 حوار وطني للشباب بلا شباب وإستغلال الفقراء وفساد وإهدار علني وصريح للمال العام لابد من محاسبة المسؤوليين بوزارة الشباب في كل المحافظات وأولهم وزير الشباب والرياضة 
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الموقع

NEWS TV المصداقية مبدء و الحقيقة هدف و حرية الشعوب إهتمامنا

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات لموضوع "فضيحة فساد : حوار الشباب الذي دعي إليه السيسي وزارة الشباب تستقطب الفرد بـ30جنية من الشوارع في اليوم وتجميع الناس بمكبرات الصوت "


الابتسامات الابتسامات