حقيقة رفع السباح العالمي مايكل فيلبس لإشارة رابعة أثناء تتويجه في أولمبياد ريو جانيرو



كتبت : ايمان محمد
إنتشرت علي مواقع التواصل الإجتماعي التابعة لجماعة الإخوان صورة لأسطورة السباحة في العالم مايكل فيلبس وهو يرفع شعار رابعه في أحد مراسم التتويج بإلومبياد ريو 2016 تزامنا مع الذكري الثالثة لفض رابعة بالقوة والتي راح علي أثرها أكثر من 750 قتيل ،جاء ذلك علي حسب مزاعم المواقع التابعة للإخوان .


حقيقة الأمر

ولكن حقيقة الأمر ليست ذلك علي الإطلاق فالحقيقة هي حصد السباح الأمريكي الأسطورة مايكل فيلبس الميدالية الذهبية الرابعة له في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2016 التي تستضيفها مدينة ريو دي جانيرو في الفترة بين (5-21 أغسطس/آب) فكان مقصدة من رفع هذة الإشارة إنه حصد الي الأن أربع ميداليات ذهبية في دورة الألعاب الأولمبية وأيضا فاز بسباق 200 متر متنوع في أربع دورات أولمبية علي التوالي ليكون هو اللاعب الوحيد في تاريخ الأولمبياد يحقق هذا الرقم.

فأحتل السباح مايكل فيلبس (31 عاما) المركز الأول في سباق 200 متر متنوع، فجر الجمعة 12 أغسطس، قاطعا المسافة بزمن قدره (1:54.66) دقيقة، ليصبح بذلك أول سباح يفوز بالسباق ذاته في أربع دورات أولمبية علي التوالي .

وجاء الياباني كوسوكي هاجينو، المتوج بذهبية 400 متر فردي متنوع، في المركز الثاني بزمن قدره (1:56.61) دقيقة، ليفوز بالميدالية الفضية، بينما كانت البرونزية من نصيب الصيني وانغ شون الذي وصل إلى خط النهاية بعد (1:57.05) دقيقة.

وأحرز مايكل فيلبس "القرش الذهبي" بذلك ذهبيتين حتى الآن في منافسات الفردي وذهبيتين في سباقات التتابع، في مشاركته الأولمبية الخامسة بعد عامين من عودته من الاعتزال، وذلك قبل مشاركته في نهائي سباق 100 متر فراشة.

ورفع السباح الأمريكي العملاق رصيده إلى 26 ميدالية أولمبية، حتى الآن، منها 22 ميدالية ذهبية، مقابل فضيتين وبرونزيتين.

تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الموقع

NEWS TV المصداقية مبدء و الحقيقة هدف و حرية الشعوب إهتمامنا

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات لموضوع "حقيقة رفع السباح العالمي مايكل فيلبس لإشارة رابعة أثناء تتويجه في أولمبياد ريو جانيرو "


الابتسامات الابتسامات