دعوات النزول 16 يناير تُربك الداخلية و تؤكد دعوات مجهولة لا نعلم من يحركها



قال اللواء هاني عبداللطيف المتحدث بأسم وزارة الداخلية المصرية بأن دعوات النزول يوم 16 يناير القادم دعوات مجهولة المصدر علي مواقع التواصل الاجتماعي لا نعلم حتي الأن من ورائها خصوصاً الدعوات ليست في مكان واحد  مما سيربك نوعاً ما قوات الأمن ، وشدد المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية أن قوات الأمن ستواجه أي عنف متوقع في هذا اليوم بكل قوة .




يذكر أن نظر طعن الحكومة على حكم محكمة القضاء الإداري، ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والمعروفة إعلاميًا بـ"تيران وصنافير"، لجلسة 16 يناير للحكم، وحددت المحكمة أسبوعا لتقديم المذكرات.

وهناك دعوات علي مواقع التواصل الاجتماعي تحفز المصريين للنزول في هذا اليوم امام مجلس الدولة بأعلام مصر مكتوب عليها تيران و صنافير لتكون رسالة للعالم أن الشعب يرفض التنازل عن الجزيرتين و أن النظام الحالي يخالف الدستور المصري الذي ذكر في المادة (151 ) منه ليس من حق اي نظام أن يتنازل عن أي جزء من الأرض المصرية .

وجاءت نص المادة 151 بالقول " "يمثل رئيس الجمهورية الدولة في علاقاتها الخارجية، ويبرم المعاهدات، ويصدق عليها بعد موافقة مجلس النواب، وتكون لها قوة القانون بعد نشرها وفقًا لأحكام الدستور، ويجب دعوة الناخبين للاستفتاء على معاهدات الصلح والتحالف وما يتعلق بحقوق السيادة، ولا يتم التصديق عليها إلا بعد إعلان نتيجة الاستفتاء بالموافقة، وفي جميع الأحوال لا يجوز إبرام أية معاهدة تخالف أحكام الدستور، أو يترتب عليها التنازل عن أي جزء من إقليم الدولة".

كما ان هناك دعوات أخري للنزول الأربعاء القادم أمام مجلس الوزراء لرفض الاتفاقية و التنازل عن تيران وصنافير ودعوات أخري يوم 16 يناير للنزول أمام نقابة الصحفيين لنفس الغرض من القوي الثورية .

المكان: مصر مصر
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الموقع

NEWS TV المصداقية مبدء و الحقيقة هدف و حرية الشعوب إهتمامنا

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات لموضوع "دعوات النزول 16 يناير تُربك الداخلية و تؤكد دعوات مجهولة لا نعلم من يحركها "


الابتسامات الابتسامات