لأول مره الشركة المسؤولة عن التعدين في منجم السكري تُنهي عملها في مصر بسبب الحالة الاقتصادية



أعلنت شركة «سنتامين» التي تدير منجم الذهب التجاري الوحيد في مصر، «عدم التقدم بعروض في مزايدة عالمية للتنقيب عن المعدن الأصفر في مصر، لأن الشروط ليست مجدية تجارياً والحالة الاقتصادية الصعبة التي تمر بها مصر لا تشجع علي الاستمرار في مصر ». 





وقال رئيس «سنتامين» التي أنتجت 551 ألفاً و36 أونصة من «منجم السكري» العام الماضي، جوزف الراجحي، في تصريح إلى وكالة «رويترز»، «في وقت تضم مصر مناطق كثيرة تختزن فرصاً ضخمة لإنتاج الذهب، لن تتقدم سنتامين بعرض للحصول على مناطق أخرى، في ظل أحدث شروط عرضتها الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية».

وتشمل الشروط فرض رسوم نسبتها ستة في المئة وحصة في الإنتاج لا تقل عن 50 في المئة، واستعادة جزء من الكلفة قبل بدء تقاسم الإنتاج، وثلاثة مدفوعات منحة للهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية أحدها بمبلغ لا يقل عن مليون دولار.

وأوضح الراجحي أن «الرسوم المقترحة بنسبة ستة في المئة، هي واحدة من بين الأعلى عالمياً، كما أن شروط تقاسم الإنتاج المرهقة واسترداد جزء من الكلفة والمنح المختلفة التي تستحق للهيئة المصرية، تخلق بيئة تشغيل غير تجارية لأي مستثمر في مجال التعدين». ولفت إلى أن «الشروط المقترحة مجتمعة تنتج عنها ضريبة سارية هي من بين الأعلى في قطاع التعدين على مستوى العالم حتى الآن».

وأكدت الشركة استعدادها للعودة إلى الاستثمار، في حال سُنّ قانون حديث للتعدين. واعتبر الراجحي أن مصر «تحتاج قانون تعدين أحدث وأكثر تنافسية، وبعد ذلك ستوجد مناجم تعدين كثيرة مثل السكري الذي تأسس بعد استثمارات تجاوزت بليون دولار، ويوظف نحو خمسة آلاف شخص مباشرة أو غير مباشرة».
المكان: مصر مصر
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الموقع

NEWS TV المصداقية مبدء و الحقيقة هدف و حرية الشعوب إهتمامنا

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات لموضوع "لأول مره الشركة المسؤولة عن التعدين في منجم السكري تُنهي عملها في مصر بسبب الحالة الاقتصادية "


الابتسامات الابتسامات