بعد إنخفاض تصنيفها الإئتماني مصر تتجه للإقتراض دولياً بفائدة مرتفعة



بدأت الحكومة المصرية إجراءات إصدارسندات دولية لجمع أربعة مليارات دولار بفائدة مرتفعة تصل إلى 8.5% في ضوء انخفاض تصنيفها الائتماني.




ومنحت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني هذه السندات المصرية الجديدة تصنيف (B) وهو تصنيف منخفض نسبيا ويتطابق مع تصنيفات السندات المصرية القائمة من النوع نفسه.

وأشارت فيتش إلى أن مصر تبيع السندات الجديدة على ثلاث شرائح، الأولى بقيمة 1.755 مليار دولار وتستحق في 31 يناير/كانون الثاني 2022 بفائدة 6.125%، والثانية بقيمة مليار دولار وتستحق في 31 يناير/كانون الثاني 2027 وفائدتها 7.5%.

أما الشريحة الثالثة فقيمتها 1.25 مليار دولار وتستحق في 31 يناير/كانون الثاني 2047 وتبلغ فائدتها 8.5%.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة ميريس للتصنيف الائتماني في مصر عمرو حسانين لصحيفة المال المحلية إنه "لا بد من الاعتراف بأن تصنيف مصر متدن، لذلك لجأت إلى طرح السندات بفائدة مرتفعة، وهناك العديد من المؤسسات والمستثمرين المهتمين بشراء السندات مرتفعة العائد وهو ما يضمن تغطيتها".

ولجأت مصر إلى أسواق رأس المال الدولية لجمع التمويل بسبب شح موارد النقد الأجنبي واتساع الفجوة التمويلية الخارجية للبلاد.
المصدر:رويترز
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الموقع

NEWS TV المصداقية مبدء و الحقيقة هدف و حرية الشعوب إهتمامنا

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات لموضوع "بعد إنخفاض تصنيفها الإئتماني مصر تتجه للإقتراض دولياً بفائدة مرتفعة"


الابتسامات الابتسامات