وزير الأوقاف شيخ الفاسدين بالوزارة التي تحولت الي بؤره من الفساد تحت رعاية الأجهزة الأمنية



تحولت وزارة الأوقاف المصرية الي بؤره من الفساد و الفاسدين تحت قيادة شيخ الفاسدين محمد مختار جمعه وزير الأوقاف الحالي المتورط في عدة قضايا فساد مالي و إداري و رشاوي تحت رعاية الأجهزة الأمنية بالدولة .

أرض المنيب قيمتها 170 مليون تم بيعها بـ4 مليون بأمر من الوزير:
حيث كشف مصدر بوزارة الأوقاف عن قيام الوزير محمد مختار جمعة ببيع قطعة أرض تبلغ مساحتها  17 ألف متر بالقرب من نيل المنيب بجوار معهد الغمرى الأزهرى بمبلغ 4 ملايين جنيه فقط.
 وقال المصدر، إن قطعة الأرض المخصصة كوقف إسلامى للإنفاق على المساجد يبلغ سعرها السوقى حاليا 170 مليون جنيه، مؤكدا أن سعر المتر فى المنطقة يبلغ 10 آلاف جنيه للمتر المربع كحد أدنى والأرض مساحتها 17 ألف متر، وهو ما يعنى أن الأرض بيعت بثمن بخس وهو( 4 ملايين جنيه فقط)، أي أضاعت هذه الصفقة المشبوهة على وزارة الأوقاف ما يقرب من (166 مليون جنيه)، مؤكدا أن هذا إهدار لمال الوقف والمال العام للدولة.
 وأكد المصدر أنه تم إبلاغ جميع الأجهزة السيادية بما فيها الأمن القومى والأمن الوطنى، مشيرا إلى أن الوزير أكد للمقربين منه بالوزارة أن صفقة أرض المنيب محمية من جهات سيادية .
 من جانبها، أكدت حركة "أبناء الأزهر" أن الذى اشترى الأرض هو رجل الأعمال مصعب إبراهيم أحمد، الشهير بأبو عبيدة، مؤكدين أن أبو عبيدة هو ستار لرجال الأعمال الفاسدين داخل الوزارة وخارجها ومقرب جدا لوزير الاوقاف  .
 وكشفت الحركة بالصور قيام "أبو عبيدة" بتقسيم هذه الأرض إلى قطع، وبيعها على هيئة أبراج سكنية ونادٍ رياضى ومحال تجارية.






شقة الوزير الفاخرة تقيل رئيس هيئة الأوقاف: رئيس هيئة الأوقاف بالوزارة د. صلاح الجنيدي، قد  قام بتجهيز وتشطيب شقة فاخرة له على أعلى مستوى فى منطقة المنيل على نيل القاهرة، تكلفت عدة ملايين، بعد تسرب خبر الشقة للأجهزة الرقابية، وطالبت الرقابة الإدارية بإقالة رئيس هيئة الاوقاف وتقديمه للمحاكمه بتهمة الرشوه ، فيما قالت مصادر بالوزارة إنه من الأولى أن تطالب الرقابة الإدارية بإقالة الوزير الذي استغل نفوذه، وطلب من أحد موظفي الوزارة المسئول عن أوقاف الوزارة شقة فاخرة، وأجبره على تجهيزها بأعلى مستوى من أموال الوقف الإسلامي.
 كانت الرقابة الإدارية قد تلقت بلاغًا بالفساد المالي للوزير مختار جمعة، واستغلاله لنفوذه بالاستيلاء على شقة فاخرة بعدة ملايين بالمنيل، إلا أنها بعد أن قامت بالتحقيق معه بالوزارة على مدار أكثر من أربع ساعات، طالبته فقط بتقديم استقالته إلى مختار جمعة، وطالبت الوزير بقبولها، دون أن ترفع تقريرًا بإدانة جمعة الذي استغل نفوذه الوظيفي بالضغط على مدير الوقف بالوزارة.

قيادات الوزارة في جميع المحافظات مجموعه من الفاسدين :
في عهد الوزير الحالي الذي قام بحركة تغييرات واسعه أطلقت عليها شلة الوزير وكان معظمهم تشوبه تهم إغتلاس المال العام و الرشاوي و النصب علي المواطنين 
أتي في مقدمة هذه القضايا ما كشفت عنه مذكرة مرفوعة لوزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة بمعرفة الشيخ صبري ياسين رئيس لجنة امتحان الأئمة رقم 1 لسنة 2016 ورئيس الإدارة المركزية لشئون الدعوة عن تورط الشيخ عبد الرحمن على محمد إبراهيم المفتش العام بديوان عام الوزارة في تسهيل عملية الغش للمتسابقين، حيث قام بتصوير ورقة امتحان يوم 30/10/2016 على هاتفه أثناء انعقاد لجنة الامتحان وتسريبها خارج اللجان.

ووفقًا لمذكرة قدمت في الشيخ مجدي بدران مدير مديرية أوقاف الإسماعيلية تبين قيامه بالنصب علي المواطنين وتجميع الأموال منهم بحجة تعينهم في الوزارة ، كما يوجد امام نيابة الاموال العامه عشرات القضايا حوله في إهدار المال العام بعمل مئات الزاوايا الصغيره اثناء عمله بالشرقية مسقط رأسة علي الورق فقط لتعيين موظفين بها مقابل رشاوي ومن هؤلاء الموظفين من يعمل بالخارج وليس له تواجد هنا .






وأشارت مذكرة الإدارة المركزية للشئون القانونية بهيئة الأوقاف المصرية المرفوعة من اللواء راتب محمد راتب رئيس مجلس إدارة الهيئة لوزير الأوقاف إلى تورط المهندس محمود حسن وكيل الوزارة السابق للملكية العقارية بهيئة الأوقاف المصرية في ارتكاب مخالفات كارثية في صفقات الاستبدال التي تمت بمحافظة كفر الشيخ إبان توليه رئاسة الإدارة المركزية للملكية العقارية.

وفي 31 أغسطس 2016 تبين قيام الشيخ فرج ربيع حلمي فراج إمام وخطيب مسجد الرحمن بإدارة أوقاف البدرشين بتمكين أشخاص غير مصرح لهم بالخطابة من صعود المنبر، حسب ما ورد بالمذكرة المرفوعة لوزير الأوقاف من قبل الشيخ محمود أبو حسبة وكيل وزارة الأوقاف بالجيزة.

وفي 22 نوفمبر 2015 وبناءً على تقرير التفتيش العام بوزارة الأوقاف قام كل من الشيخ الحسيني عبد الرحمن بنداري مفتش يإدارة أوقاف فاقوس شرقية، والشيخ صالح مصطفى علي مصطفى مفتش بالإدارة المذكورة، والشيخ محمد عبد العظيم حقي رئيس قسم المساجد الحكومية والأهلية بالإدارة، باستغلال النفوذ الوظيفي وضم نجل كل منهم للعمل بأجر مقابل عمل بالمخالفة للقانون والتعليمات.

وكشفت مذكرة مرفوعة من سمير الرفاعي رئيس الإدارة المركزية لشئون الرقابة والتقويم بوزارة الأوقاف إلى مكتب الوزير يفيد فيها أن بعض المواطنين تقدموا بشكوى ضد حازم علي شحاتة مسئول البريد الصادر بالوزارة يتهمونه بإهامه لهم على تعيينهم بوزارة الأوقاف مقابل مبالغ مالية، وقد تحرر بذلك محضر جنح عابدين بتاريخ 15 سبتمبر 2014.

وفي 8 مايو 2014 وباعتراف صلاح جنيدي رئيس هيئة الأوقاف المصرية، تبين قيام المهندس حسين عبد الله معوض كبير فنيين هندسيين ومدير الملكية العقارية بمنطقة الهيئة بالفيوم بالإخلال بواجباته الوظيفية وتقاضي رشوة مقابل تسهيل الاستيلاء على قطعة أرض مملوكة لهيئة الأوقاف وذلك لحين انتهاء التحقيقات.

في 26 أبريل 2014 كشفت مذكرة مقدمة لوزير الأوقاف بمعرفة الشيخ عبد الناصر نسيم وكيل أوقاف الجيزة ورئيس اللجنة المشكلة لفتح صندوق مسجد الحسين، عن تورط ضياء الدين مصطفى موظف حسابات بديوان عام الوزارة في اختلاس مبالغ مالية من الصندوق.



المكان: مصر مصر
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الموقع

NEWS TV المصداقية مبدء و الحقيقة هدف و حرية الشعوب إهتمامنا

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات لموضوع "وزير الأوقاف شيخ الفاسدين بالوزارة التي تحولت الي بؤره من الفساد تحت رعاية الأجهزة الأمنية "


الابتسامات الابتسامات