هكذا نسقت مصر مع اسرائيل نقل جزيرتي تيران وصنافير الى السعودية



بثت قناة "مكملين" الفضائية المحسوبة على المقربين من جماعة الاخوان المسلمين تسجيلا صوتيا مسربا لمكالمة هاتفية جرت بين وزير الخارجية المصري سامح شكري واسحق مولخو المبعوث الخاص لرئيس الوزراء الإسرائيلي دار الحديث خلالها حول جزيرتي تيران وصنافير اللتين يدور جدلا قضائيا في مصر حول نقل السيادة عليهما للملكة العربية السعودية.




هذا ولم يتضح من المكالمة موعد اجرائها المحدد، ولكنها بكل تأكيد بعد شهر ابريل/نيسان من عام 2016، أي بعد توقيع الاتفاق بين السعودية ومصر اثناء زيارة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز الى القاهرة.

ونسمع في المكالمة وزير الخارجية المصري سامح شكري يتشاور مع اسحق مولخو في فحو مراسلات جرت بين إسرائيل ومصر تتعلق بجزيرتي صنافير وتيران وتعطي إسرائيل بموجب هذه المراسلات موافقتها لعملية نقل السيادة على الجزيرتين للمملكة العربية السعودية. ولوحظ ان وزير الخارجية المصري يتوجه الى إسحاق مولخو باسم التحبيب "ايتسيك"، إذ قال الوزير المصري في نهاية مكالمته لإسحاق مولخو: "يسعدني ان اعمل معك ايتسيك. شكرا جزيلا".

وسمع الوزير المصري وهو يقول اثناء المكالمة: أقبل بما تقترحه بألاّ توافق مصر على أي تغيير في الاتفاق بدون موافقة إسرائيل عليه". وتابع يقول لمولخو: "لقد طلبت انت في السطر الرابع ادراج كلمة ’مستمر’. انا أتقدم نحو الامام بهذا واقبل به، اوكي؟".

وسمع وزير الخارجية المصري اثناء التسجيل المسرب وهو يقرأ من فحوى المراسلات التي جرت بين مصر وإسرائيل بشأن جزيرتي صنافير وتيران ويشير بوضوح الى الاتفاق الذي وقع بين السعودية ومصر والذي تم بموجبه ترسيم الحدود بين الدولتين من جديد وعليه تنتقل السيادة على الجزيرتين من مصر الى السعودية.

ويطلب الوزير شكري اثناء المكالمة من المسؤول الإسرائيلي مولخو دقيقة من الوقت ليتشاور مع أحد المسؤولين الكبار في القاهرة بخصوص صياغة احدى المراسلات المتبادلة بين الطرفين. وكان شكري في المكالمة المذكورة يحاول التوضيح لمولخو الى اين بلغت الأمور فقال: "ان قرار القضاء لا يزال في حالة انتظار. نحن نستكمل كل المواضيع التي يمكننا معالجتها بحيث نبقى في موقف يسمح لنا بتنفيذ الاتفاق عندما تنتهي الإجراءات القضائية".

ويضيف شكري في سياق المكالمة: "نستكمل العملية فيما يتعلق مستقبل الحدود، أي فيما يهمكم ويهمنا ويهمهم (السعودية – المحرر)، وعندما تنتهي الإجراءات القضائية، نأخذ الاتفاقية الى القوات متعددة الجنسيات والى المراقبين الدوليين ونوقع عليه وعندها سنقوم بالإجراءات الضرورية للقوات متعددة الجنسيات لنقل الرقابة حين نوقع على ذلك وندخله حيز التنفيذ".




يذكر ان قناة "مكملين" تنشر للمرة الثانية تسريبات حساسة لمكالمات هاتفية يجريها وزير الخارجية المصري سامح شكري، وتنتقل هذه التسريبات بسرعة البرق عبر وسائل الاعلام المقربة من جماعة الاخوان المسلمين إضافة قناة الجزيرة القطرية التي تناولت التسريب الأخير في تقرير اخباري موسع.

تجدر الإشارة في هذا السياق، الى انه بعد توقيع الاتفاقية الخاصة بجزيرتي صنافير وتيران بين مصر والسعودية، اعترف وزير الامن الإسرائيلي آنذاك، موشيه ياعلون بأن إسرائيل وافقت بل وصادقت بتوقيعها على نقل السيادة على الجزيرتين من مصر الى السعودية. وأشار الوزير الإسرائيلي الى ان الملحق العسكري لاتفاق كامب ديفيد بين إسرائيل ومصر قد تم تحديثه فيما يتعلق بالسيادة على الجزيرتين اللتين تبعدان عن ايلات نحو 200 كيلومتر الى الجنوب.

وأضاف الوزير ان طرفا رابعا وقع على تحديث هذا الملحق التابع للاتفاق وهي الولايات المتحدة التي كانت الراعية للاتفاق وهي مثلت بذلك ايضاً القوات متعددة الجنسيات المنتشرة في سيناء وفق ما تنص عليه معاهدة كامب ديفيد. كما وافقت إسرائيل على طلب السعودية ومصر بأن يقام في منطقة الجزيرتين جسرا بين البلدين مصر والسعودية كجزء من خطة لتطوير الجزيرتين.
تطبيق اخباري

المكان: مصر مصر
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الموقع

NEWS TV المصداقية مبدء و الحقيقة هدف و حرية الشعوب إهتمامنا

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات لموضوع "هكذا نسقت مصر مع اسرائيل نقل جزيرتي تيران وصنافير الى السعودية"


الابتسامات الابتسامات