الأمم المتحدة تصف محاكمة سيف الأسلام بالغير نزيهه



وصفت الأمم المتحدة محاكمة سيف الإسلام القذافي، بأنها “غير نزيهة ولا تفي بالمعايير الدولية”، مشددة على أن القذافي يجب أن يواجه اتهامات بالقتل أمام المحكمة الجنائية الدولية.




وأشار تقرير للأمم المتحدة عن محاكمة 37 متهمًا من بينهم سيف الإسلام، إلى “انتهاكات خطيرة للإجراءات القانونية الواجب اتباعها، تشمل الاحتجاز في سجن انفرادي لفترة طويلة دون السماح بالاتصال بأسرته أو المحامين، فضلًا عن مزاعم تعذيب لم يتم التحقيق فيها بشكل ملائم”.

وقالت الأمم المتحدة في تقريرها إن “الإجراءات لم تطبق المبادئ والمعايير الدولية للمحاكمة النزيهة، وتمثل انتهاكًا للقانون الليبي في بعض النواحي”.

واعتبر تقرير الأمم المتحدة أن “الحكومة الليبية غير قادرة على ضمان اعتقال وتسليم سيف الإسلام، الذي ما زال في الزنتان ويعتبر خارج سيطرة السلطات الليبية المعترف بها دوليا”.

ودعا التقرير السلطات الليبية إلى “ضمان تسليم سيف الإسلام للمحكمة الجنائية الدولية، ومقرها لاهاي تماشيًا مع التزامات ليبيا الدولية”.

ومنذ الإطاحة بوالده في 2011، يحتجز سيف الإسلام في منطقة الزنتان الجبلية الغربية الليبية، لدى أحد الفصائل التي تتنازع على السلطة منذ مقتل الزعيم الليبي، في حين رفضت قوات الزنتان تسليمه قائلة إنها غير واثقة من ضمان طرابلس عدم هروبه.


تطبيق اخباري
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الموقع

NEWS TV المصداقية مبدء و الحقيقة هدف و حرية الشعوب إهتمامنا

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات لموضوع "الأمم المتحدة تصف محاكمة سيف الأسلام بالغير نزيهه "


الابتسامات الابتسامات