بعد كشف إجتماع العقبة السيسي وملك الأردن يؤكدون تمسكهم بحل الدولتين وإقامة دولة فليسطينية



بحث رئيس مصر، عبد الفتاح السيسي، مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني التنسيق المشترك للوصول إلى "حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية باعتبار ذلك من الثوابت القومية التي لا يجوز التنازل عنها"، كما تباحثا في عدد من القضايا الإقليمية؛ منها الأزمة السورية والليبية والحرب على تنظيم الدولة بالموصل.






وقال بيان للرئاسة المصرية، إن "الجانبين استعرضا سبل التحرك المستقبلي في إطار السعي لكسر الجمود القائم في عملية السلام في الشرق الأوسط، خاصة مع تولي إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مقاليد الحكم في الولايات المتحدة".

وأضاف البيان أنهما "بحثا كذلك سبل التنسيق المشترك للوصول إلى حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 4 يونيو (حزيران) 1967 وعاصمتها القدس الشرقية باعتبار ذلك من الثوابت القومية التي لا يجوز التنازل عنها (...)".

وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا"، إنه تم التأكيد، خلال المباحثات، "على أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي القائم في القدس وعدم المساس به، لما سيكون له من انعكاسات على أمن واستقرار المنطقة"، مشيرة إلى أن الملك عبد الله شدد على استمرار المملكة الهاشمية بممارسة دورها، وفي مختلف المحافل، لـ"حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة، وتثبيت أهلها، وبما يحافظ على هوية المدينة المقدسة وعروبتها".

وأشار بيان الرئاسة المصرية إلى أن "المباحثات شهدت التطرق إلى عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، ومن بينها الأزمة السورية، حيث أكد الجانبان أهمية تثبيت وقف إطلاق النار الحالي في الأراضي السورية، والحفاظ على المسار السياسي الذي يقوده مبعوث الأمم المتحدة (ستيفان دي ميستورا)".

وأكدا في هذا السياق أهمية اجتماعات أستانة لضمان تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا.






وشدد الجانبان على ضرورة إنهاء المُعاناة الإنسانية التي يتعرض لها الشعب السوري، وضرورة العمل على الحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي السورية، والتصدي بقوة للجماعات الإرهابية ومنع كافة أشكال الدعم المقدم لها، حسب البيان.

وتطرقت المباحثات أيضا إلى الأوضاع في العراق والحرب على تنظيم الدولة هناك، وعبر الجانبان عن دعمهما لعملية تحرير الموصل، ولجهود تحقيق المصالحة الوطنية، حسب "بترا".

وبخصوص الوضع في ليبيا، تضيف "بترا"، بحث الجانبان تطورات الأوضاع على الساحة الليبية، حيث جرى التأكيد على دعم الجهود الرامية إلى توحيد الصف الليبي وبناء المؤسسات وترسيخ الأمن والاستقرار هناك.

وذكرت "بترا" أن المباحثات تناولت أيضا آفاق وآليات تعزيز وتمتين علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين على الصعد كافة، والحرص على توسيع قاعدة التعاون المشترك.


تطبيق اخباري
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الموقع

NEWS TV المصداقية مبدء و الحقيقة هدف و حرية الشعوب إهتمامنا

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات لموضوع "بعد كشف إجتماع العقبة السيسي وملك الأردن يؤكدون تمسكهم بحل الدولتين وإقامة دولة فليسطينية "


الابتسامات الابتسامات