طرق حماية الأطفال وكبار السن من العواصف الترابية


تنتشر الأتربة على أجواء القاهرة اليوم، ويسود الجو السىء الملىء بالغبار معظم محافظات مصر، مما يعرض الكثير من المرضى للإصابة بضيق بالتنفس وعدم القدرة على استنشاق الهواء النقى، والذى يعرض الكثير من الأشخاص إما للانتكاسة خلال هذا الطقس السىء، أو الإصابة بأمراض الحساسية أو الأنفلونزا للأشخاص العاديين والذى لا يعانون من أمراض الحساسية.




ولعدم التعرض للأزمات الربوية أو حدوث ضيق بالتنفس فى هذا الجو الملىء بالأتربة يقدم الدكتور محمد عوض تاج الدين أستاذ الأمراض الصدرية ووزير الصحة الأسبق، بعض النصائح الهامة لمرضى الحساسية، وأيضا الأشخاص الذين لا يعانون من أى مشاكل بالجهاز التنفسى.
أكد الدكتور عوض تاج الدين، أن هذا الجو المترب يؤدى إلى تهيج الأغشية المخاطية للجهاز التنفسى العلوى والسفلى، مما يؤدى إلى حدوث بعض الأزمات أو الأعراض الحادة لمرضى حساسية الجهاز التنفسى، أو مرضى الانسداد الشعبى الهوائى المزمن، مما يؤدى إلى ضيق فى الشعب الهوائية، وإحساس المريض بضيق بالتنفس، وزيادة الرشح والعطس والسعال، وأيضا قد يزيد من إفرازات الجهاز التنفسى الذى يتحول إلى بلغم.
وينصح هذه الحالات خاصة الأطفال، أو كبار السن، أو حالات الحساسية الشديدة إذا كان ليس هناك سبب قوى للخروج من المنزل فعليهم البقاء فى المنزل وعدم الخروج، وإذا كان هناك سبب ضرورى فلابد من ارتداء الماسك، أو وضع منديل مبلل بقليل من الماء على الفم، حتى نتفادى دخول الغبار إلى الجهاز التنفسى، وإذا حدث حالة ضيق حاد بالشعب الهوائية لمرضى الحساسية فلابد من استخدام موسعات الشعب الهوائية عن طريق الاستنشاق، موضحا أنه إذا كانت الحالة شديدة فلابد للجوء للطبيب، أو المستشفى، وأنه من الهام عدم دخول الأتربة إلى الجهاز التنفسى بقدر المستطاع.
وينصح بتناول السوائل الدافئة الكثيرة، أو حتى الماء مؤكدا أن الماء يشكل أهم عنصر للمساعدة فى خروج إفرازات الجهاز التنفسى.


تطبيق اخباري
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الموقع

NEWS TV المصداقية مبدء و الحقيقة هدف و حرية الشعوب إهتمامنا

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات لموضوع "طرق حماية الأطفال وكبار السن من العواصف الترابية"


الابتسامات الابتسامات