بعد قرار النائب العام مبارك إلي منزل مملوك للدولة


بعد موافقة النائب العام، المستشار نبيل صادق اليوم، الإثنين، على الإفراج عن الرئيس الأسبق حسني مبارك، توقع محاميه، فريد الديب، خروج موكله خلال يوم أو اثنين من المستشفى إلى منزله في مصر الجديدة، وهو نفس البيت الذي كان يسكنه طوال توليه الرئاسة.




منزل ملك للدولة
أقام آل مبارك في المنزل الذي ذكره الديب، منذ عام 1979 وقتما كان نائبًا لرئيس الجمهورية، وتم بيعه سرًا في عام 2002 من الدولة المصرية لسوزان مبارك التي قامت بتسجيله باسمها الأصلي، حسبما كشف تحقيق نشره «BBC» في مايو 2014 عن القضية.

ومن أجل إتمام صفقة البيع تم تصميم عملية معقدة قامت الخزانة العامة بمقتضاها ببيع القصر كملكية عامة إلى جهاز المخابرات العامة، الذي قام بدوره ببيعه إلى شركة خاصة تملكها المخابرات باسم شركة «فالي للاستثمار العقاري»، التي باعت القصر فيما بعد كملكية خاصة لسوزان.

وكشف تحقيق «BBC» أن مندوبًا عن جهاز المخابرات العامة حضر إلى جهاز الكسب غير المشروع وتطوع بتقديم إقرار يُظهر أن المخابرات كانت قد قامت ببيع القصر لسوزان «لأسباب أمنية».

وبعد أربعة أيام قضتها سوزان مبارك في سجن النساء بالقناطر، أُخلي سبيلها وحفظ التحقيق معها بعد تنازلها عن ممتلكاتها ومن بينها المنزل المذكور، بحسب بيان صادر عن وزارة العدل.

ولم يتضح بعد ما إذا كان انتقال مبارك إلى هذا المنزل بعد إطلاق سراحه يأتي بموجب تخصيص الدولة له كمقر ﻹقامته من عدمه.

وبحسب تحقيق «BBC»، أنفق المصريون دون علمهم ملايين الجنيهات على تجهيز وترميم الفيلا الجديدة التي اشتراها علاء مبارك وزوجته هايدي راسخ في منطقة الجولف الراقية بالقطامية هايتس في القاهرة الجديدة، كذلك الفيلات الخمس التي امتلكها مبارك وولداه في أحد منتجعات شرم الشيخ ضمن أملاكهم الخاصة، بالإضافة إلى مكاتب وعقارات امتلكتها العائلة.

تطبيق اخباري
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الموقع

NEWS TV المصداقية مبدء و الحقيقة هدف و حرية الشعوب إهتمامنا

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات لموضوع "بعد قرار النائب العام مبارك إلي منزل مملوك للدولة"


الابتسامات الابتسامات